أبوظبي تحتضن أول مركز متكامل للذكاء الاصطناعي في المنطقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلنت شركة (وورلد وايد تكنولوجي) World Wide Technology، توقيع مذكرة تفاهم مع شركة (إن إكس تي جلوبال) NXT Global، لتأسيس أول مركز متكامل للذكاء الاصطناعي في أبوظبي.

ويهدف هذا المركز إلى تعزيز ريادة دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتحقيق الريادة التكنولوجية الشاملة، ودعم رؤية الإمارات لتصبح رائدة عالمية ومصدرة لأحدث تقنيات البنى التحتية الجاهزة لتقنيات الذكاء الاصطناعي. وسيُعتمد هذا التعاون الإستراتيجي في المنطقة تحت مسمى (وورلد وايد تكنولوجي إن إكس تي جلوبال) WWT NXT Global.

وقد اُختيرت مدينة (مصدر) المدينة الأكثر استدامة في العالم والمنطقة المحورية للتكنولوجيا المتطورة في أبوظبي، لتكون وجهة لإنشاء المركز والمختبر المتكامل للذكاء الاصطناعي الجديد.

سيركز هذا المركز الأول من نوعه في الاستدامة، وسيعمل على تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي وتعزيز القدرات الإماراتية الحالية في هذا المجال، بهدف تحقيق الريادة التكنولوجية الشاملة ودعم الاقتصاد في دولة الإمارات في المستقبل، حيث أُنْشِئ هذا المركز والمختبر المتكامل للذكاء الاصطناعي بما يتماشى كليًا مع رؤية مجلس الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا المتقدمة، الذي أُنْشِئ آخرًا في أبوظبي برئاسة سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان.

سينضم المركز إلى المنظومة العالمية من المستودعات والمرافق المتكاملة الخاصة بشركة وورلد وايد تكنولوجي، التي تبلغ مساحتها أكثر من 4 ملايين قدم مربعة موزعة في عدة قارات، حيث تقدم الشركة خدمات البنية التحتية الحيوية للذكاء الاصطناعي لنحو 80 شركة من قائمة (فورتشن 100)، كما توفر حلولًا متطورة لكبرى الشركات التقنية الأمريكية، مثل: إنفيديا، وسيسكو، وديل، و AMD، و HPE، وغيرها.

وبالإضافة إلى ما ذلك، تُعدّ (وورلد وايد تكنولوجي) شركة رائدة في الابتكار التكنولوجي وفي تجربة تطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي لأكبر شركات التشغيل السحابي في العالم.

وسيتمحور دور المركز في مدينة مصدر حول تصميم وتطوير وتقديم حلول الذكاء الاصطناعي المتكاملة والمتطورة من الألف إلى الياء، حيث ستجمع خبراتها المتراكمة من العمل مع كبرى الشركات الأمريكية والمتخصصة في تصنيع المعدات والأدوات الرائدة عالميًا في مجالات مختلفة، بما يشمل: الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني والبنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات.

كما سيساهم في تسريع وتيرة اعتماد تقنيات الذكاء الاصطناعي وتبنيها بنسبة تصل إلى 75% مع تخفيض تكاليف التطوير بنسبة تصل إلى 50%، وهذا بدوره سيعزز من ريادة دولة الإمارات في استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي ودفع عجلة الاقتصاد الوطني القائم على المعرفة.

الأهداف الرئيسية لأول مركز متكامل للذكاء الاصطناعي في أبوظبي:

1- الارتقاء بطموحات الذكاء الاصطناعي: 

يتماشي هذا المركز مع الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي في دولة الإمارات من خلال تعزيز الابتكار وتنفيذ تقنيات الذكاء الاصطناعي عبر مختلف القطاعات باستخدام خدمات البنية التحتية الشاملة للذكاء الاصطناعي بجهود إماراتية.

2- تعزيز عملية التحول الرقمي: 

سيقدم المركز حلول مخصصة لتسريع رحلات التحول الرقمي للشركات والمؤسسات في الإمارات العربية المتحدة، مما يعزز  مكانة أبوظبي كمركز عالمي للتقنية.

3- بناء الخبرات المحلية:

سيساهم المركز في نقل المعرفة وتطوير المهارات بين خبراء تكنولوجيا المعلومات المحليين من خلال برامج التدريب وورش العمل.

4- التعاون والابتكار:

سيوفر المركز بيئة تعاونية، حيث يمكن للمؤسسات العمل معًا في مشاريع ومبادرات الذكاء الاصطناعي الرائدة.

نسخ الرابط تم نسخ الرابط

أخبار ذات صلة

0 تعليق