الكواري: نجاح قطر في استضافة نهائيات "سوبر-غرب آسيا" للسلة خطوة في طريق أولمبياد 2036

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكد الأمين العام لاتحاد كرة السلة القطري سعدون الكواري، أن النجاح الذي حققته النسخة الثانية من نهائيات دوري "سوبر غرب-آسيا" لكرة السلة، واستضافتها العاصمة القطرية الدوحة منذ 25 مايو الماضي ويسدل الستار عنها مساء اليوم، بلقاء فريقي الرياضي والحكمة اللبنانيين، تؤسس لخطوات لاحقة من الاستضافات الإقليمية سواء الخليجية منها أو العربية، في بطولات معتمدة من الاتحاد الدولي، تأتي في إطار الجهود الرامية لزيادة انتشار اللعبة، وتهدف للترويج إلى "كأس العالم قطر" لكرة السلة 2027.

وقال الكواري لـ "الإمارات اليوم"، إن: "الهدف من استضافة بطولة (وصل) أو ما تعرف بنهائيات دوري (سوبر-غرب آسيا) لكرة السلة، يأتي في إطار أهداف بعيدة الأمد، لا تقتصر على الترويج لاستضافة قطر (مونديال) السلة في 2027، فحسب، بل في كونها جزءاً من استراتيجية 2030 باستضافة قطر لدورة الألعاب الآسيوية، وصولاً للجهود الرامية في استضافة أولمبياد 2036".

وأوضح: "تطلعات كبيرة في زيادة انتشار اللعبة، ومنها استضافات بطولات خليجية وعربية تحت إشراف الاتحاد الدولي في 2025، بما يعزز زيادة الشعبية الجماهيرية وثقافة اللعبة سواء في قطر أو الدول المجاورة، بما يخدم الترويج لكأس العالم لكرة السلة 2027، وضمن أهداف راسخة لما بعد المونديال، منها جوانب فنية، ترتكز على مواصلة المنتخبات القطرية لكرة السلة، القادرة على وضع بصمتها بقوة في إطار الضمان للتأهل لأولمبياد 2028، وصولاً لبلوغ الجهوزية المطلوبة لمقارعة كبار آسيا والمنافسة في دورة ألعاب 2030".

وتابع: "نواصل العمل على النهج ذاته من النجاحات التي حققتها قطر في استضافتها مونديال قطر 2022 لكرة القدم، وكيفية بناء قاعدة جماهيرية عريضة باتت ترتبط حتى الآن بذكريات جميلة عن المونديال، وباتوا يحرصون خاصة العائلات، للعودة إلى ذات الملاعب التي استضافت أقوى وأهم بطولات كرة القدم على العالم، والمتعة الكروية التي قدمتها مباريات المونديال، وهو الأمر ذاته الذي وضعناها ضمن استراتيجيتنا في توسيع القواعد الجماهيرية سواء من استضافة بطولات (وصل) أو البطولات المقبلة الخليجية والعربية، بما يؤسس لزيادة الارتباط بكرة السلة وبناء قواعد جماهيرية واسعة قبل استحقاق كأس العالم 2027".

وأشار الكواري إلى الأهداف البعيدة من الاستضافات المتتالية، وقال: "بداية العام المقبل ستقام قرعة كأس العالم لكرة السلة، وقطر لديها دور رئيسي في هذه القرعة كونها ستقام بضيافتنا، وذلك بعد أن تتحدد بشكل نهائي مع نهاية هذا العام هوية المنتخبات المتأهل للمونديال، خصوصاً الخليجية منها والعربية، ومن هنا تأتي الأهداف الموضوعة بأن نواصل جهودنا لتنظيم بطولات خليجية وعربية للمنتخبات في 2025 على مستوى عالمي، في إطار توفير مزيداً من فرص الاحتكاك لهذه المنتخبات، وتعزيز عاملي الجذب الجماهير من عشاق كرة السلة على صعيد دول المنطقة".

وأكد الكواري في ختام حديثه، السعي لمواصلة استضافة نهائيات دوري سوبر-غرب آسيا لكرة السلة للسنوات المقبل، لما تمتلكه الفرق المشاركة من قواعد جماهرية من الجاليات المقيمة في قطر، وتوسيع هذه القاعدة لتطال الجهور العربي.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق