السعودية والصين تبحثان التطورات الإقليمية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

بحث وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، الجمعة، مع نظيره الصيني وانغ بي، التطورات الإقليمية والدولية.

 

جاء ذلك خلال لقاء الوزيرين في بكين على هامش زيارة ابن فرحان إلى الصين التي بدأت الخميس بحسب بيان للخارجية السعودية.

 

واستعرض ابن فرحان، مع وانغ بي، خلال اللقاء "العلاقات السعودية الصينية وسبل تعزيزها في شتى المجالات".

 

وتطرق الجانبان إلى "التطورات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية والجهود المبذولة بشأنها".

 

وشارك وزير الخارجية السعودي الخميس في المنتدى العربي الصيني الذي استضافته بكين، ويضم الصين و22 عضوا في الجامعة العربية، ويهدف إلى تعزيز الحوار والتعاون وتدعيم السلام والتنمية.

 

في سياق مختلف، بحث ابن فرحان مع نظيره العراقي فؤاد محمد حسين، خلال لقاء جمعهما ببكين "سبل تعزيز علاقات البلدين"، وفق بيان ثان للخارجية السعودية.

 

وجرى خلال اللقاء "مناقشة مستجدات القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية، وعلى رأسها التطورات في قطاع غزة ومحيطها والجهود المبذولة بشأنها".

 

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة بدعم أمريكي مطلق، خلفت أكثر من 118 ألف قتيل وجريح فلسطيني، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

 

وتواصل إسرائيل الحرب متجاهلة قرارا أمميا يطالبها بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل لاتخاذ تدابير لمنع وقوع "إبادة جماعية" و"تحسين الوضع الإنساني"،​ وتتجاهل اعتزام المحكمة الجنائية الدولية إصدار مذكرات اعتقال بحق رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو ووزير دفاعها يوآف غالانت.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق