سيارات القوى العاملة المتنقلة تفتح أبواب التنمية بقرى المنيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تضع الدولة المصرية الشباب فى بؤرة الاهتمام لفتح آفاق وأسواق عمل لهم، وضمن فعاليات مبادرة "مهنتك مستقبلك" تحت رعاية الرئيس السيسى تحشد الدولة كل الجهود لمواجهة مشكلة البطالة من خلال تدريب وتأهيل الشباب لسوق العمل، وصقل خبراتهم ومواهبهم والحصول على التدريبات المختلفة لتنمية قدراتهم ومساعدتهم على اقتحام سوق العمل.

 

«حياة كريمة» تغير وجه الريف وتفتح فرص التدريب والعمل 

وغيرت مبادرة حياة كريمة وجه الحياة فى الريف بالمنيا، ورسمت البسمة وزرعت الأمل  فلم تقتصر المبادرة الرئاسية على تطوير الريف من حيث الخدمات العامة التي كانت تنقصه لسنوات طويلة فقط، بل عملت على تأهيل الشباب والسيدات لسوق العمل والقضاء على البطالة، عن طريق وحدات تدريبية متنقلة تذهب إليهم فى تلك القرى لتدريبهم وتأهيلهم ليصبحوا قادرين على حياة جديدة كريمة عن طريق توفير فرصة عمل وذلك من خلال مبادرة "مهنتك مستقبلك " والتى أطلقتها وزارة القوى العاملة من أجل الوصول للشباب في مختلف الأماكن بقرب محل إقامتهم والعمل على تأهيلهم إلى المهن المطلوبة لسوق العمل، والمساهمة في خفض معدلات البطالة التي تنتشر بين العديد من الفئات خاصة الشباب.

يشار إلى أن ذلك فى إطار المبادرة الرئاسية حياة كريمة والتي لم تقتصر على تطوير قرى الريف المصرى من حيث الخدمات العامة التى كانت تنقصه لسنوات طويلة فقط، بل عملت على تأهيل الشباب والسيدات لسوق العمل والقضاء على البطالة، عن طريق وحدات تدريبية متنقلة تذهب اليهم فى تلك القرى لتدريبهم وتأهيلهم ليصبحوا قادرين على حياة جديدة كريمة عن طريق توفير فرصة عمل مناسبة لهم  حيث  تقدم الوحدات المتنقلة من وزارة القوى العاملة، للشباب من الجنسين فرصة تدريبية على مهن يحتاجها سوق العمل في تلك القرى المستهدفة وهي: التفصيل والحياكة، والسباكة الصحية، وكهرباء التوصيلات، بنظام الساعات التدريبية.

التعريف  بمبادرة مهنتك مستقبلك     

وحققت مبادرة مهنتك مستقبلك إنجازا غير مسبوق بقرى محافظة المنيا  وتزايد  الإقبال على التدريب بالوحدات  المتنقلة في تزايد  وخاصة على مهنة التفصيل والحياكة بين الفتيات داخل القرى، وذلك لتحسين مستويات معيشتهم وذلك بتعلم مهنة أو حرفة يحتاجها سوق العمل داخل تلك القرى 

و"مبادرة مهنتك مستقبلك" هى مبادرة للتدريب العملي الذي يعمل على معالجة الفجوة بين متطلبات سوق العمل من الموارد البشرية والخريجين  وتأهيلهم على المهن المطلوبة لسوق العمل بما يسهم في تشغيل الشباب وخفض معدلات البطالة، كما أن تلك  الوحدات المتنقلة  تقدم  فرصة تدريبية على مهن يحتاجها سوق العمل في تلك القرى، وهي «التفصيل والحياكة، وتركيب توصيلات كهرباء، والسباكة الصحية»، وذلك بنظام الساعات التدريبية، حيث تم تحديد 150 ساعة تدريبية على مهنة التفصيل لمدة شهر، و60 ساعة تدريبية على مهنتي «السباكة الصحية، وكهرباء المنازل» لمدة 15 يومًا

 

أهمية الوحدات المتنقلة 

هذا وتتمثل  أهمية الوحدات  المتنقلة  في توفير العناء على المتدربين في الذهاب إلى مراكز التدريب الثابتة وتوفير لهم خدمة التدريب في مكان سكنهم  وهذه  الوحدات المتنقلة منتشرة في جميع القرى التي تشملها المبادرة الرئاسية حياة كريمة،    وفي نهاية كل دورة يتم إجراء اختبارات عملية ونظرية للمتدربين تحت إشراف الإدارة المركزية للتدريب المهني بالوزارة، كما يحصل المتدربون على شهادة معتمدة من المديرية بإتمام التدريب.

 كما تتنوع التدريبات التى تستهدف تقديم أفضل الخدمات للشباب المصري والاستفادة من طاقاتهم وقدراتهم ومهاراتهم وتوفير العمل اللائق لهم وضخ عمالة مدربة على اعلى مستوى في سوق العمل بالشراكة مع برنامج الأغذية العالمي بهدف دعم الاقتصاد الوطني والحد ظاهرة البطالة لاسيما بين صفوف الفئات الأولى بالرعاية بقرى المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" .

كما  ان التدريب المتاح يوفر للمتدربات مناهج تدريبية على أحدث الآلات والمعدات المستخدمة في تلك المهنة وتعلم فنون التفصيل والخياطة على أيدي مدربين ماهرين جري إختبارهم في الوزارة، وتحت إشراف الإدارة المركزية للتدريب المهني، وذلك لاكسابهم مهارات جديدة وتعليمهم مهنة تجعلهم مؤهلين لدخول سوق العمل أو فتح مشروع خاص بهم يستطيعون من خلاله كسب أرزاقهم تماشيما مع أهداف المبادرة الرئاسية حياة كريمة في جميع قرى ونجوع مدينة نصر النوبة، ومنوهًا أنه يمكن للراغبين في الالتحاق بالبرامج التدريبية المتاحة التقديم في مراكز التدريب المهني والوحدة المتنقلة وكذلك من خلال إدارة بحوث العمالة بالمديرية لمن هم فى سن 18 إلى 45 سنة.

واكدت  "رحيل " إحدى المتدربات بقرية نزلة جريس بمركز أبوقرقاص، أنها بعدما أنهت دراستها  لم يكن لديها مصدر دخل ولا فرصة عمل تساعدها  فى رفع المستوى الاقتصادى لأسرتها  فشاهدت اعلان مبادرة مهنتك مستقبلك والسيارة  المتنقلة يجوب شوارع القرية فقامت على الفور بالتقديم بصورة البطاقة فقط، وبالفعل تم قبول  كل من تقدم وقامت  المدربة  بتدريبي على أعمال القص والخياطة،  بالفعل خلال ثلاثة أسابيع تمكنا من إنتاج قطع ملابس بمواصفات عالية .

ودعت "رحيل "  الشباب  والفتيات،إلى الإقبال على العمل الحر والمشروعات الصغيرة  والاستفادة من كافة البرامج التي تقدمها الدولة لتشجيع الشباب  والفتيات على إقامة المشروعات الصغيرة.

 

شروط التقديم فى الوحدات المتنقلة 

هذا ويوفر التدريب مناهج تدريبية على أحدث الآلات والمعدات المستخدمة في تلك المهنة وتعلم فنون التفصيل والخياطة على أيدي مدربين ماهرين جري اختبارهم في الوزارة، وتحت إشراف الإدارة المركزية للتدريب المهني، وذلك لاكسابهم مهارات جديدة وتعليمهم مهنة تجعلهم مؤهلين لدخول سوق العمل أو فتح مشروع خاص بهم يستطيعون من خلاله كسب أرزاقهم تماشيا مع اهداف المبادرة الرئاسية حياة كريمة ويمكن للراغبين في الالتحاق بالبرامج التدريبية المتاحة التقديم في مراكز التدريب المهني والوحدة المتنقلة وكذلك من خلال ادارة بحوث العمالة بالمديرية لمن هم فى سن 18 إلى 45 سنة.

هذا وتقوم مدربات التفصيل بالوحدة المتنقلة   بإعطاء دورات للسيدات داخل القرية والعزب التابعة لها، فى التطريز والخياطة وكذلك السباكة والكهرباء للشباب كما ان تلك الدورات  مجانية بشكل كامل وتوفر للمتدرب جميع الخامات والمعدات اللازمة خلال الدورة التدريبية، مع إعطائهم شهادة موثقة ومعتمدة من وزارة القوى العاملة، ويستطيع الشباب السفر بهذه الشهادة إلى الخارج أو فتح مشروع داخل قريته فى نفس المجال، موضحة أن المدربين يسعون إلى تخريج جيل ماهر فى هذه المجالات يستطيع التأهل لسوق العمل بنجاح كبير

التقديم فى هذه المبادرة عن طريق صورة المؤهل وصورة بطاقة الرقم القومى داخل الوحدة المتنقلة بمكان إقامتهم تسهيلا عليهم، مشيرةً إلى أن الوحدة تتنقل بين جميع القرى التى يتم تطويرها ضمن مبادرة حياة كريمة لتطوير الريف المصرى، مضيفة أنه يتم تدريب الفتيات على جميع القصات وأعمال التطريز الحديثة لمواكبة كل ما هو جديد فى عالم الموضة.

وأضافت أن الدولة المصرية أولت اهتماما بالغًا بالمرأة الريفية المصرية، فالاستراتيجية الوطنية  لتمكين المرأة المصرية 2030 تتضمن محورًا خاصًا بالتمكين الاقتصادي للمرأة والتوجيه بمشروعات عديدة لمساعدتها على النهوض بمستواها الاجتماعي والمعيشي.

وأوضحت أن المبادرة الرئاسية حياة كريمة جاءت لتحدث طفرة شاملة للبنية التحتية والخدمات كما تدعم المرأة الريفية فى محافظات الجمهورية من خلال توفير مشروعات صغيرة خالية من المخاطر ومبادرات لتطوير الكوادر النسائية المتميزة فى الريف.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق