عملية جريئة في بحر العرب: ضبط أطنان من المخدرات في طريقها للحوثيين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

في عملية نوعية، تمكنت فرقة من القوات الملكية البريطانية من ضبط شحنة مخدرات كبيرة في بحر العرب، كانت على متن قارب مجهول الهوية، يُعتقد بأنه إيراني وكان في طريقه إلى مليشيا الحوثي في اليمن.

تعتبر المنطقة بؤرة لتهريب المخدرات والأسلحة الإيرانية التي تدعم المليشيا الحوثية وتمول أنشطتها الطائفية.

وأعلنت القوات البحرية الدولية المشتركة (CMF) في بيان صدر يوم السبت، أن فرقة العمل المشتركة (CTF 150) بقيادة كندا، نجحت في ضبط نحو 2400 كيلوغرام من المخدرات في بحر العرب.

وأوضح البيان أن الفريق البريطاني، العامل ضمن الفرقة، نفذ عملية الضبط يوم 23 مايو الماضي، حيث تمكن من مصادرة 2,382 كيلوغراماً من الحشيش على متن مركب شراعي في بحر العرب.

أثناء عملية التفتيش التي قامت بها الفرقة البريطانية، تم اكتشاف الكمية الكبيرة من المخدرات وضبطها ومصادرتها، دون الإفصاح عن مصدر المخدرات أو الجهة التي كانت موجهة إليها.

وأكد نائب الأدميرال الأمريكي جورج ويكوف، قائد القوات البحرية المشتركة، أن هذه العملية تبرز أهمية الجهود المتعددة الجنسيات في ردع وتعطيل الأنشطة الإجرامية والإرهابية في البحر، ومنع وصول المخدرات إلى وجهتها النهائية.

تشهد اليمن ازدهاراً في تجارة المخدرات منذ بداية الحرب التي اندلعت عقب انقلاب مليشيا الحوثي في 21 سبتمبر 2014م.

تُدير قيادات الصف الأول في المليشيا هذه التجارة بشكل مباشر، حيث تعتمد إيران على هذه الأنشطة لتمويل جزء كبير من عملياتها في اليمن.

وتستهدف هذه المخدرات شريحة الشباب في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك المناطق المحررة، حيث تسعى المليشيا إلى إدمانهم على التعاطي.

كما يتم تهريب جزء كبير من المخدرات إلى بلدان الجوار عبر المملكة العربية السعودية، التي يحدها من الجنوب محافظة صعدة اليمنية، معقل زعيم المليشيا عبدالملك الحوثي.

تعتبر هذه العملية خطوة هامة في التصدي لأنشطة تهريب المخدرات والأسلحة في المنطقة، وتعكس التزام القوات الدولية المشتركة في الحفاظ على الأمن والاستقرار في البحار المحيطة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق