خبير مصري يكشف ما مصير مقترح بايدن لوقف الحرب في غزة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

مصر – أكد أستاذ العلوم السياسية في مصر الدكتور طارق فهمي، أن المقترح الذي تقدم به الرئيس الأمريكي جو بايدن، جيد في شكله ولكن لا يضيف جديدا.

وأضاف طارق فهمي في تصريح لموقع “فيتو” المصري “أن المقترح تم طرحه على الجانب الإسرائيلي ولم يحظ بقبول حكومة الحرب في تل أبيب وبالأخص رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وأعضاء اليمين المتطرف”.

وصرح أستاذ العلوم السياسية بأن المقترح محكوم بأطر زمنية في كل مرحلة وذلك في ظل عدم وجود طرف ضامن لالتزام إسرائيل بهذه الأزمنة.

وذكر في تصريحاته أن المقترح يتحدث فقط عن إنهاء الحرب ويغفل إنهاء الصراع وفكرة حل الدولتين التي تعتبر السبيل الوحيد لإنهاء الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وأشار فهمي إلى أن هناك سببين رئيسيين دفعا بايدن إلى الإفصاح عن هذا المقترح، أولهما أن الرئيس الأمريكي يخلي مسؤوليته قبل الانتخابات الرئاسية حتى لا يخسر العرب والمسلمين، ويريد إلقاء المسؤولية على إسرائيل لأنه يعلم أنها لن تقبل بهذا المقترح.

وفي وقت سابق من مساء الجمعة أعلن بايدن أن إسرائيل قدمت مقترحا من 3 مراحل يشمل وقفا لإطلاق النار في غزة وإطلاق سراح المحتجزين وإعادة إعمار القطاع.

وأوضح في خطاب أدلى به في البيت الأبيض بشأن الوضع في الشرق الأوسط، أن المرحلة الأولى من المقترح الإسرائيلي تستمر 6 أسابيع وتشمل “وقفا كاملا وشاملا لإطلاق النار، وانسحاب القوات الإسرائيلية من جميع المناطق المأهولة في غزة”، كما تتضمن المرحلة الأولى “إطلاق سراح عدد من الرهائن بمن فيهم نساء ومسنون وجرحى، مقابل إطلاق سراح مئات من السجناء الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية”.

وأفاد بايدن بأن المرحلة الثانية من المقترح تشمل “إطلاق سراح بقية الرهائن والجنود وإدامة وقف إطلاق النار”.

أما بالنسبة للمرحلة الثالثة فهي تتضمن ما بعد الحرب وإعادة إعمار غزة، دون أن يذكر المدة التي ستستغرقها المرحلتان الثانية والثالثة من المقترح.

وردا على ذلك قال ديوان رئاسة الوزراء الإسرائيلية إن بنيامين نتنياهو لديه إصرار على عدم إنهاء الحرب إلا بعد تحقيق جميع أهدافها.

وأضاف الديوان في بيان أن الحكومة موحدة في رغبتها بإعادة المحتجزين في أسرع وقت وتعمل لتحقيق هذا الهدف.

المصدر: RT + “فيتو”

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق