مركز الملك سلمان للإغاثة يوقع 5 برامج مع “الصحة العالمية” لصالح دول عربية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

السعودية – وقع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، امس الجمعة، 5 برامج تنفيذية مشتركة مع منظمة الصحة العالمية لصالح اليمن والسودان وسوريا بقيمة 19 مليونا و 496 ألف دولار أمريكي.

وعلى هامش أعمال الجمعية العامة لمنظمة الصحة العالمية بدورتها الـ77 في مدينة جنيف، وقع الاتفاقيات الخمس، المستشار بالديوان الملكي السعودي، المشرف العام على المركز عبد الله بن عبد العزيز الربيعة، والمدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم، بحضور المندوب الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير عبدالمحسن بن خثيلة.

وتنص الاتفاقية الأولى على “سد النقص الحاد في إمدادات غسيل الكلى في السودان بهدف الحد من وفيات مرضى الفشل الكلوي في مختلف الولايات السودانية من خلال توفير مستهلكات الغسيل الكلوي لتكفي حوالي 235 ألف غسلة، إلى جانب تأمين 100 جهاز غسيل كلوي، ودفع رواتب الأطقم الطبية في 77 مركزا للغسيل الكلوي، بقيمة 5 ملايين دولار”.

فيما سيجري في الاتفاقية الثانية “تقديم المساعدات الطبية لمتضرري الزلزال في سوريا، بتكلفة إجمالية تبلغ 4 ملايين و746 ألف دولار أمريكي، وذلك بهدف دعم المنشآت الصحية في شمال غرب سوريا من خلال تجهيز 17 مستشفى مركزيا في المناطق المتأثرة بالزلزال بالأجهزة الطبية الضرورية في أقسام العمليات والعناية المركزية والطوارئ والغسيل الكلوي، إلى جانب تجهيز قسم التعقيم المركزي وأقسام المناظير والقلب والمختبر بالمعدات، وتوفير جهاز (CT SCAN)، وأجهزة الأشعة والموجات الصوتية والأيكو لأقسام الأشعة، وسيتم تأمين 10 سيارات إسعاف ومجموعه كبيرة من الأدوية للمستفيدين بالمناطق المنكوبة”.

وتنص الاتفاقية الثالثة على “مواجهة تفشي مرض الحصبة بين الأطفال دون سن الخامسة في اليمن، بتكلفة إجمالية تبلغ 3 ملايين دولار أمريكي، بهدف الحد من انتشار مرض الحصبة من خلال إطلاق حملة لتطعيم 1.205.336 طفلا يمنيا عبر تجهيز 1.125 مركزا صحيا بالأدوية والمحاليل الوريدية والمستهلكات الضرورية لعلاج الحالات في عدة محافظات، وشراء المعدات الخاصة بدعم سلسلة التبريد لضمان خدمات التحصين الروتينية المستدامة في المناطق المختارة، إضافة إلى دعم الأنشطة الأساسية في قطاعي المياه والإصحاح البيئي للحد من انتشار الوباء”.

كما تنص الاتفاقية الرابعة على “تحسين خدمات المياه والصرف الصحي في مرافق الرعاية الصحية مع إمدادات المياه المستدامة لخدمة السكان الأكثر احتياجا في اليمن، بقيمة 3 ملايين و750 ألف دولار أمريكي، حيث سيجري بموجبها حفر آبار تعمل بالطاقة الشمسية في 10 مرافق رعاية صحية تشتمل على مضخة وخزان مياه وأنابيب توصيل، وتوفير إمدادات المياه الصالحة للشرب ومراقبة جودة المياه ومعالجتها في 60 منشأة للرعاية الصحية، بالإضافة إلى التدريب على تشغيل وصيانة إمدادات المياه، وتشييد خزان برجي في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة، فضلا عن إعادة التأهيل لتحسين خدمات المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية في مستشفى محافظة مأرب ومستشفى متنة في محافظة صنعاء”.

أما الاتفاقية الخامسة والأخيرة فتنص على “الحد من انتشار مرض الكوليرا في جميع أنحاء اليمن، بقيمة 3 ملايين دولار أمريكي، من خلال مجموعة من الأنشطة الوقائية والعلاجية، وتأمين اللقاحات والأدوية والمستهلكات الطبية للمختبرات المركزية، وتوفير معدات الحماية الشخصية للكوادر الطبية، كما تشمل أنشطة المشروع دفع الميزانيات التشغيلية لحملات التطعيم وفرق الاستجابة السريعة، بالإضافة إلى أنشطة التقصي الوبائي، فضلا عن دعم الأنشطة الأساسية في قطاعي المياه والإصحاح البيئي”.

ويأتي ذلك في إطار “الجهود الإنسانية والإغاثية التي تقدمها السعودية عبر ذراعها الإنسانية مركز الملك سلمان للإغاثة لدعم القطاعات الصحية في الدول المحتاجة وتعزيز قدراتها وتزويدها بالمستلزمات الطبية الأساسية”.

المصدر: RT

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق