شكرًا للرئيس.. الإعلام حقلة "وصل" بين التنمية والمصريين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
شكرًا للرئيس.. الإعلام حقلة "وصل" بين التنمية والمصريين, اليوم السبت 1 يونيو 2024 01:08 صباحاً

من حق الناس تعرف.. ما من مرة خرج فيها الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية إلى المصريين إلا وانتهج معهم منهج "الإفصاح"، ليطلعهم كل حجم الإنجاز والتحدي، والمشكلات، ليجعلهم على مقربة مما يدور.

 

واليوم كلف الرئيس السيسي الوزراء بالخروج إلى المصريين عبر وسائل الإعلام، ليتحدثوا عن كل شيء في هذه المشاريع، وما تفعله الدولة لتوفير حياة كريمة لهم، وهو أمر يستلزم كثير من الجهد. 

 

وليس هذا وفقط، بل إن هناك رغبة من القيادة السياسية تتمثل في أن يكون الجميع على قدر المسؤولية، فيكون الشعب على دراية، والإعلام حلقة الوصل، الكل حاضر في المشهد، يعلم حجم الإنجاز، ويعرف ماذا حدث لتخرج الصورة بهذا الشكل. 

 

وتجسدت رغبة الرئيس في طلبه اليوم بتوفير رحلات للجميع لمشروعات توشكى الزراعية العملاقة، والتي ستحقق طفرة في مؤشرات الأمن الغذائي المصري، وتخرج بالدولة من مؤشرات الاهتزاز لمؤشرات الاستقرار، ليكونوا على مقربة من الإنجاز: "كان ممكن نطلع المشوار.. التفاصيل كتير والتكلفة هتكون كتير.. ممكن نعمل رحلات لرجال الإعلام وشباب الجامعة يطلع يشوف الكلام ده على الأرض".

 

بالشفافية والإفصاح يكون الجميع على قدر المسؤولية، وليس الإفصاح فقط في المشكلات، فمن حق الإنجاز أن يعلم الناس عنه، ومن حق صاحبه أن يخبر الناس

بما فعل، وهو الإعلام فقط، من يملك حلقة الوصل تلك، وباعتبار تصريح الرئيس رسم العلاقة التكاملية بين الأجهزة التنفيذية والإعلام، ليتكامل مثلث الرسالة الإعلامية، وعودة دور الإعلام التنموي.

 

يجب أن يعلم الجميع حجم الإنجاز، فها هي المشروعات الكبرى التي تم افتتاحها اليوم في استصلاح الأراضى فى جنوب الوادي تقام وفق دراسات متكاملة لانتقاء أفضل أنواع الزراعات والمحاصيل، بما يساعد على ترشيد استهلاك المياه والاستفادة القصوى من كل مصادرها المتاحة بالدولة، وذلك بالتوازي مع مختلف الآليات القائمة لتعظيم الاستفادة من مصادر المياه وفق استراتيجية الدولة الشاملة فى هذا الإطار، خاصةً عن طريق نظم الري الحديث، وكذلك منظومة محطات معالجة مياه الصرف وتحلية المياه، فضلًا عن منظومة الصوب الزراعية، إلى جانب الاعتماد على الوسائل الزراعية التى تتناسب مع طبيعة الأراضى والمناخ لكل منطقة زراعية، وذلك فى إطار استراتيجية الدولة لزيادة رقعة الأراضى الزراعية من المساحة الجغرافية الكلية للجمهورية.

 

ولعل أكبر دليل على ضرورة الإفصاح والشفافية، توجيه الرئيس السيسي اليوم خلال افتتاح عدد من المشروعات التنموية في جنوب الوادي إلى الصحافة والإعلام، بقوله: "يجب تناول ما يتم إنجازه في مصر بموضوعية، قولوا للناس، الناس لو فهمت هتيجي معاك". وهي رسالة أصابت كبد الحقيقة، فشكرًا سيادة الرئيس.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق