"جائزة الشارقة للاتصال الحكومي 2024" تستقطب المبدعين السعوديين للتنافس على 13 فئة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
أعلن المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة عن فتح باب المشاركة للتقديم المباشر على جائزة الشارقة للاتصال الحكومي لعام 2024 من مختلف دول العالم. وتعنى الجائزة باستقطاب المبدعين والمؤسسات الرائدة في مجال الاتصال الحكومي بالمملكة العربية السعودية لإبراز إنجازاتهم من خلال التنافس على الفئات الـ13 المتاحة للتقديم المباشر.وتستقبل الجائزة طلبات المتقدمين لها من الجهات الحكومية والمنظمات الدولية والقطاع الخاص والأفراد حتى تاريخ 1 أغسطس 2024، عبر موقع الجائزة: http://www.igcc.ae/. حيث تفتح الجائزة آفاقاً واسعة للمتخصصين والمؤسسات السعودية لعرض إبداعاتهم ومساهماتهم الفعّالة في تطوير الاتصال الحكومي.

ويرى القائمون على الجائزة أن مشاركة المملكة تعزز من قوة المنافسة، خاصة أنها حصدت على 17 جائزة في الدورات السابقة منها، ما يعكس القدرات العالية والمهارات المتقدمة للأفراد والمؤسسات السعودية في هذا المجال، ويؤكد ذلك أيضاً على الدور الرائد الذي تلعبه المملكة في إثراء الحوار والتواصل الحكومي على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.

13 فئة مفتوحة للتقديم المباشر

وتتضمن الـ13 فئة كلاً من جائزة "أفضل منظومة اتصال متكاملة"، وجائزة "أفضل حملات للهوية الثقافية واللغة العربية"، وجائزة "أفضل اتصال يستهدف الشباب"، وجائزة "أفضل استراتيجية لاتصال الأزمات"، وجائزة "أفضل اتصال بتقنيات الذكاء الاصطناعي لخدمة المجتمع"، وجائزة "أفضل محتوى اتصالي وإعلامي"، وجائزة "أفضل ممارسات اتصالية وإنسانية لدعم المسؤولية الاجتماعية"، إلى جانب جائزة "أفضل استثمار في "القوة الناعمة" لدعم برامج الاتصال"، وجائزة "أفضل عمل اتصالي يستهدف الأطفال واليافعين"، وجائزة "أفضل مبادرة شبابية في الاتصال"، وجائزة "أفضل متحدث رسمي"، وجائزة "أفضل بحث في علوم الاتصال"، إضافة إلى جائزة "صانعي المحتوى الرقمي الهادف".

ريادة سعودية في الاتصال الحكومي

وشهدت دورة العام الماضي من الجائزة، 2023، فوز المملكة العربية السعودية بـ6 جوائز، ما يؤكد ريادة مختلف الجهات في المملكة في صناعة الاتصال، حيث حصد "المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي" في السعودية تقديراً خاصاً؛ إذ فاز بفئة "أفضل الحملات التي أثرت إيجابياً في وعي وممارسات الشباب"، بينما تُوِّجت "وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية" بجائزة أفضل ممارسة اتصال رافقت حملات تطوعية، وفازت "الشركة الوطنية للإسكان" بجائزة "أفضل حملة لدعم المسؤولية الاجتماعية".

وفي السياق ذاته، كرّمت الجائزة "وزارة الدفاع- الإدارة العامة للتواصل الاستراتيجي" بالمملكة لتطويرها أفضل استراتيجية اتصال للتعامل مع الأزمات.

وفي مجال التحديات التنموية، حازت "مؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية" على التقدير لأفضل ممارسات الاتصال، بينما كرمت الجائزة جهود "وزارة البيئة والمياه والزراعة" لتعزيز الوعي البيئي من خلال أفضل مبادرة اتصال ومحتوى إعلامي.

تقدير عالمي للمؤسسات والأفراد السعوديين

وعلى مدى الدورات السابقة من جائزة الشارقة للاتصال الحكومي، حقَّقت المملكة العربية السعودية إنجازات متميزة، تُظهر التزامها وابتكارها في مجال التواصل الفعال؛ ففي عام 2022، تم تكريم "وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية" عن فئة أفضل المنظومات في الاتصال الحكومي على مستوى الوطن العربي.

وفي عام 2020، حصدت المؤسسات والهيئات السعودية 3 جوائز، حيث نالت "وزارة العدل" تقديراً خاصاً لأفضل اتصال حكومي عبر وسائل التواصل الاجتماعي في المنطقة العربية.

بينما حصدت "هيئة مكافحة الإشاعات" جائزة "أفضل مبادرة للتعامل مع الأخبار المفبركة" على المستوى العالمي، وتم تكريم "مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية" (مسك الخيرية) بجائزة أنجح شراكة للتواصل المجتمعي.

ومنحت جائزة الشارقة للاتصال الحكومي، في عام 2019، ، جائزة "أفضل مبادرة شبابية في الاتصال الحكومي" لـ"عبد العزيز خالد القاسم" تقديراً لجهوده، ونالت "وزارة الإعلام" جائزة أفضل حملة اتصال حكومي في دول مجلس التعاون الخليجي.

كما تم تكريم "معالي الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة"، وزير الصحة، كأفضل شخصية مؤثرة على وسائل التواصل الاجتماعي في خدمة الصالح العام في الوطن العربي.

وفي عام 2018، تم منح "علي العلياني" الجائزة باعتباره الشخصية الإعلامية المؤثرة في الاتصال الحكومي.

وفي عام 2017، فازت "وزارة الصحة السعودية" بأفضل حملة اتصال حكومي. أما العام 2016، فتم فيه تكريم الفنان "ناصر القصبي" بلقب الشخصية الإعلامية المتميزة.

وأخيراً، حصلت مجموعة "إم بي سي" في عام 2015، على جائزة الريادة الإعلامية؛ ما يعكس الدور البارز الذي تلعبه المملكة في مجال الاتصال الحكومي على مدى السنوات.

إعداد ملف ترشح ناجح للجائزة

ومن أجل تقديم ملف ترشح ناجح إلى جائزة الشارقة للاتصال الحكومي في دورتها الحادية عشر، يُنصح المتقدمون بإعداد ملف متكامل يتضمن ملخصاً تنفيذياً واضحاً ومختصراً لا يتجاوز 250 كلمة، مع تنظيم المحتوى بشكل منسق يسهل عملية التقييم. كما يمكن استخدام العناوين الفرعية، والفقرات، والصور التوضيحية لتعزيز الوضوح، بالإضافة إلى إرفاق ملخص أو جدول محتويات لعرض لمحة عامة عن الملف.

ويجب أن يستوفي الملف معايير الفئة التي يتم التقديم عليها، وإدراج مرفقات تعريفية مثل الرسوم المعلوماتية، والفيديوهات، والصور التي تخدم محتوى الملف وتعزز من قيمته، مع مراعاة الالتزام بالمواصفات المطلوبة للمرفقات التعريفية وارتباطها بموضوع الفئة، وأن تُقدَّم بتنسيقات تضمن سهولة الوصول والتحميل

أخبار ذات صلة

0 تعليق